هيئة علماء السودان بالتعاون مع الجامعة تقيم ندوة التعديلات الدستورية من منظور شرعي وقانوني

رصد: مدثر عبد الرحمن، تصوير: كمال الدين بابكر

أقامت هيئة علماء السودان بالتعاون مع الجامعة ندوة كبرى بعنوان  التعديلات الدستورية من منظور شرعي وقانوني والذي أقيمت بالساحة الشرقية للجامعة بحضور نائب الأمين العام لهيئة علماء السودان الأستاذ عثمان النظيف والأستاذ الدكتور أحمد سعيد سلمان مدير الجامعة والدكتور عثمان حامد العالم وكيل الجامعة والدكتور بشير حسين  الإمام رئيس دائرة الشؤون العلمية والدعوية  بهيئة علماء السودان وبمشاركة لفيف من العلماء والمسؤولين  داخل الجامعة وخارجها .

وأكد عدد من المشاركين في الندوة رفضهم التام للتعديلات الدستورية والتشريعية داعين إلى ضرورة العمل بمنهج التشريع الإسلامي وأصوله الكتاب والسنة النبوية مشيرين إلى أن التعديلات الدستورية انتهاك لحقوق المرأة كاشفين عن وجود مخططات غربية تعمل لتغير الدستور السوداني وهدم الدين الإسلامي مطالبين بضرورة قيام مشروع دستور إسلامي موحد والعودة إلى الخلافة الراشدة عبر منهاج النبوة .

من جانبه وصف رئيس دائرة الشؤون التعليمية والدعوية بهيئة علماء السودان الدكتور بشير حسين الإمام التعديلات الدستورية بالقنابل الموقوتة داعياً لضرورة التمسك بمصادر التشريع الكتاب والسنة بجانب الرجوع إلى المذاهب الفقهية .

من جهته أوضح ممثل الإخوان المسلمين الشيخ صديق علي أن قضية الشريعة قضية أساسية في الدين الإسلامي داعياً إلى عدم التلاعب بثوابت الشريعة وإدخالها في التنازعات السياسية  والتنافس بين الجامعات والطوائف .